الأربعاء، 22 أبريل 2015

التدخين يعرضك لسرطان اللثة والشفاه

اضرار التدخين على اللثة والشفاه


يؤثر التدخين تأثيرا ضارا على صحة الفم والأسنان واللثة، وهو ما يؤدى لحدوث تغيرات فى شكل ومظهر الفم بأكمله من خلال اصفرار الأسنان واسمرار لون اللثة، ما يجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بسرطان اللثة والشفاف.

تأثير التدخين وأضراره على صحة الفم والأسنان


 إن التدخين أحد أسباب تغير شكل ولون الأسنان، كما تساهم المواد الكيميائية السامة التى تحتوى عليها السجائر مثل القطران والنيكوتين إلى حدوث هياج بخلايا اللثة، مما تزيد من فرص إصابة الأشخاص بسرطان اللثة.

"التدخين يؤدى لتعرض عناصر الفم بأكمله للضرر ومن هذه الأضرار":


1)حدوث تغير شديد فى لون الأسنان.
2)وجود بقع زرقاء داكنة باللثة مما يؤثر سلبيا على الشكل أثناء الكلام والابتسامة.

 "الأشخاص الذين يدخنون البايب pipe تزيد لديهم فرص الإصابة على المدى الطويل بسرطان الشفاه لوجود احتكاك مستمر بين أنسجة الشفاه وجسم البايب الصلب". التطور التكنولوجى فى علاج أضرار التدخين على الأسنان

 "فى السابق كان لا يوجد علاج لبقع اللثة جراء التدخين، لكن مع التطور التكنولوجى الحديث لليزر فى مجال الأسنان، أصبح من الممكن إزالة تلك البقع فى دقائق معدودة".

 "علاج تغير لون الأسنان نتيجة التدخين من خلال إجراء عمليات تبيض تجميل باليزر أو استخدام veneer القشرة التجملية وهى عبارة عن قشرة سمكها أقل من نصف ملى وتغطى طبقة الأسنان الخارجى لتغير شكل الابتسامة بصفة دائما".

المصدر علاج الادمان فى مصر



الثلاثاء، 21 أبريل 2015

الهيروين اضراره وعلاجه

اضرار الهيروين وسبل علاجه


واحدة من أكثر الآثار الضارة لتعاطى الهيروين هو الادمان الذى يولد حالة قهرية من الاعتماد على مادة بعينها  الهيروين عادة ما يظهر على شكل مسحوق أبيض أو أسمر أو مادة لزجة سوداء

بعد حقن الهيروين بالوريد وهو الشكل الاكثر شيوعا فى تعاطى الهيروين يشعر المتعاطى بشىء من النشوة يصاحبه جفاف بالفم واحمرار بالجلد وبطىء الادراك لما يشاهده او يسمعه ثم نعاس وتثاؤب وحاجة الى النوم العميق

اكدت العديد من الدراسات تدهور المادة البيضاء في الدماغ بسبب تعاطي الهيروين، والتي قد تؤثر على قدراتهم في صنع القرار، والقدرة على تنظيم السلوك، والردود على المواقف العصيبة.

متعاطي المخدرات بالحقن هم عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد. ومثل تلك الامراض تنتقل من خلال نقل الدم عند مشاركة الإبر أو غيرها من معدات تعاطي المخدرات بالحقن.

 (HCV هو العدوى المنقولة عن طريق الدم الأكثر شيوعا في الولايات المتحدة الأمريكية) 

أعراض انسحاب الهيروين والمواد الأفيونية الأخرى:

المغص
الإسهال
الإثارة
انسداد أو سيلان الأنف
أرق
اتساع حدقة العين
فقدان الشهية
عدم انتظام دقات القلب
دمعان
حمى
قلق
سرعة التنفس
تشنجات العضلات
ارتفاع ضغط الدم
آلام المفاصل
التثاؤب
ألم عضلي
التعرق المفرط


بسبب الطبيعة الإدمانية للهيروين و الآثار الحادة للانسحاب ، فإن مدخل العلاج الذاتي برغم إمكانيته إلا أنه قد يسبب صدمة لمدمن الهيروين وتقل احتمالية نجاحه  ولذلك دائما ما ينصح باستشارة  دكتورعلاج ادمان قبل البدء في أي محاولة للشفاء .

 ويعتبر الهيروين أحد أصعب المخدرات من ناحية التغلب على إدمانها بنجاح حتى بمساعدة المتخصصين و الأطباء فى علاج الادمان .



الهيروين اضراره وعلاجه
انفو جرافيك حول اضرار الهيروين والعلاج منه

ادوية علاج الادمان من الهيروين


وهناك مجموعة من العلاجات بما في ذلك العلاج السلوكي والأدوية الاكثر فاعلية والتى تساعد المرضى فى التوقف عن استخدام الهيروينوالعودة إلى حياة مستقرة ومنتجة.

وتشمل الأدوية البوبرينورفين والميثادون،والنالتريكسون،  دواء آخر يسمى النالوكسون وهو يستخدم أحيانا كعلاج لحالات الطوارئ العاجلة ولمواجهة آثار الهيروين جرعة زائدة.

الاضرار الناتجة عن تعاطى الهيروين

أسباب الوقوع في المخدرات

 الرغبة فى الادمان على المخدرات

هناك العديد من الأسباب والعوامل التى تساعد على الوقوع فى المخدرات منها على سبيل المثال لا الحصر ضعف الوازع الدينى ومجالسة اصدقاء السوء والاعتقاد بالنشوة وزيادة القدرة الجنسية و أول شيء يمكننا ملاحظته أن ظاهرة الإدمان على المخدرات ليست حكرا على جماعة ما او فئة اجتماعية بعينها اى انها لا تفرق بين الفقير والغني او المراة والرجل  أو ثقافية معينة تعاطي المخدرات يؤثر على كل المجتمع ككل.


الاستخدام العام للمخدرات يتوافق مع الرغبة في هروب من الواقع وتوفر الأدوية هو النافذة لتحقيق ذلك الهروب ، فيرى فيه المتعاطى انه اغاثة مؤقتة لمشكلة شخصية أو عائلية أواجتماعية.



بعض العوامل التى تتولد منها الرغبة فى الادمان على المخدرات :


1-- ضعف الوازع الديني

لاشك أن عدم تمسك بعض الشباب وعلى وجه الخصوص أولئك الذين هم في سن المراهقة قد لا يلتزمون التزاما كاملاً بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف من حيث اتباع أوامره واجتناب نواهيه ، وينسون كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ونتيجة ذلك أنساهم الله سبحانه أنفسهم فانحرفوا عن طريق الحق والخير إلى طريق الفساد والضلال ، وصدق الله العظيم إذ يقول ( ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون )-

2- مجالسة أو مصاحبة رفاق السوء :

تكاد تجمع جميع الدراسات النفسية والاجتماعية التي أجريت على أسباب تعاطي المخدرات وبصفة خاصة بالنسبة للمتعاطي لأول مرة ، على أن عامل الفضول وإلحاح الأصدقاء أهم حافز على التجربة كأسلوب من أساليب المشاركة الوجدانية مع هؤلاء الأصدقـاء ، فالله سبحانه وتعالى حذرنا من اتباع أهواء المضللين فقال تعالى ( ولا تتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيراً وضلوا عن سواء السبيل ).

3-- الاعتقاد بزيادة القدرة الجنسيه:

يعتقد بعض الشباب أن هناك علاقة وثيقة بين تعاطي المخدرات وزيادة القدرة الجنسية من حيث تحقيق أقصى إشباع جنسي وإطالة فترة الجماع بالنسبة للمتزوجين وكثيراً من المتعاطين يقدمون على تعاطي المخدرات سعياً وراء تحقيق اللذة الجنسية والواقع أن المخدرات لا علاقة لها بالجنس بل تعمل على عكس ما هو شائع بين الناس .

4- السفر إلى الخارج :

لاشك أن السفر للخارج مع وجود كل وسائل الإغراء وأماكن اللهو وعدم وجود رقابة على الأماكن التي يتم فيها تناول المخدرات يعتبر من أسباب تعاطي المخدرات .


5- الشعور بالفراغ :

لاشك أن وجود الفراغ مع عدم توفر الأماكن الصالحة التي تمتص طاقة الشباب كالنوادي والمتنزهات وغيرها يعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات أو المسكرات وربما لارتكاب الجرائم .

6- حب التقليد :

وقد يرجع ذلك إلى ما يقوم به بعض المراهقين من محاولة إثبات ذاتهم وتطاولهم إلى الرجولة قبل أوانها عن طريق تقليد الكبار في أفعالهم وخاصة تلك الأفعال المتعلقة بالتدخين أو تعاطي المخدرات من أجل إطفاء طابع الرجولة عليهم أمام الزملاء أو الجنس الآخر. -

7-السهر خارج المنزل :

قد يفسر البعض الحرية تفسيرا خاطئا على أنها الحرية المطلقة حتى ولو كانت تضر بهم أو بالآخرين ومن هذا المنطلق يقوم البعض بالسهر خارج المنزل حتى أوقات متأخرة من الليل وغالباً ما يكون في أحد الأماكن التي تشجع على السكر والمخدرات وخلافه من المحرمات.

8- توفر المال بكثرة :

إن توفر المال في يد بعض الشباب بسيولة قد يدفعه إلى شراء أغلى الطعام والشراب وقد يدفعه حب الاستطلاع ورفقاء السوء إلى شراء أغلى أنواع المخدرات والمسكرات ، وقد يبحث البعض منهم عن المتعة الزائفة مما يدفعه إلى الإقدام على ارتكاب الجريمة . -


9- الهموم والمشكلات الاجتماعية :

هناك العديد من الهموم والمشكلات الاجتماعية التي يتعرض لها الناس فتدفع بعضهم إلى تعاطي المخدرات بحجة نسيان هذه الهموم والمشاكل . -

10-- الرغبة في السهر للاستذكار :

يقع بعض الشباب فريسة لبعض الأوهام التي يروجها بعض المغرضين من ضعاف النفوس عن المخدرات وخاصة المنبهات على أنها تزيد القدرة على التحصيل والتركيز أثناء المذاكرة وهذا بلاشك وهم كاذب ولا أساس له من الصحة بل بالعكس قد يكون تأثيرها سلبياً على ذلك .

11- انخفاض مستوى التعليم :

ليس هناك من شك في أن الأشخاص الذين لم ينالوا قسطاً وافراً من التعليم لا يدركون الأضرار الناتجة عن تعاطي المخدرات أو المسكرات فقد ينساقون وراء شياطين الإنس من المروجين والمهربين للحصول على هذه السموم ، وإن كان ذلك لا ينفي وجود بعض المتعلمين الذين وقعوا فريسة لهذه السموم .



لماذا تتعاطى المخدرات


1. شعور جيد

2. لتخفيف مشاعر غير سارة مثل الحزن أو القلق

3. لمزيد من الطاقة وأداء أفضل بدنيا وعقليا

4. الفضول

5. لمجاراة الاصدقاء

6. تجنب المشاكل

7. إزالة الملل

8. القدرة الجنسية

9. للسهر

10. اسباب لا اعرفها

من اسبـاب تعاطي المخدرات خاصة ، المنشطات هو الاعتقاد الخاطىء بأنها ذات تأثير ايجابي في النشـاط الجنسي وهـذ االاعتقاد ليس لهُ اساس من الصحة ، اذ دلت الابحـاث العلميه والـدراسات على ان كثيراً من الـعـقاقيـر المخدره لها تأثيـر ُمهبط للنشاط الجنسي بشكل خطير ، وقد تكون الحاله النفسيه وتوقعات المتعاطي هي التي تعطي له هذا الايحاء غير مدرك للأضرار الصحيه التي تنجم عن تعاطي مثل هذه المواد

خطة عمل لمواجهة الادمان

كيف تواجه وتتخلص من الادمان

إن اول ما يحول بين المتعاطى للمخدرات وبين قرار العلاج منها هى ارادته الشخصية والتى اذا ما استخدمت اخرجته من مشاكل لا حصر لها وانقذته بلا شك من بحر الظلمات نعم انها الارادة فقط والتى تعتبر فى دستور العلاج من الادمان والمعتد به عالميا اول مرحلة فى برامج التعافى من المخدرات
الحقيقة هى ابعد الاشياء والذى يحول بين المدمن وبين العلاج هو اعتماده على قوة الارادة ليس إلا والمدمن إذا ما لجأ الى قوة الارادة لعلاج الادمان قد يخرج من مشكلة الادمان ببساطة ويسر وفى مدة لا تتجاوز اسبوع او شهرعلى الاكثر ولكن عندما تشتد ضغوط الحياه تصبح مسألة عودة المدمن الى الادمان والانتكاس مرة اخرى امرا واردا
المدمن قد يلجأ إلى قوة الارادة فى تخليص نفسه من أعراض الادمان الذى يعانى منه ولكنه يظل معرضا للانتكاس والعودة الى ادمانه السابق من جديد او قد يدمن بعض السلوكيات القهرية الى ان تحدث تغييرات داخلية اخرى فى نفسه
قوة الارادة بحد ذاتها لا تكفى فى الشفاء من الادمان نظرا لانها تنبع اصلا من التفكير الذى يتسبب فى الادمان ذاته الاعتقاد بأن هناك حلا سريعا قد يجنبنا الخوض فى مراحل اصعب فمراحل علاج الادمان كثيرة وقد تأخذ بعض الوقت وتعطل الحياة لفترة فالحل الاسرع هو تغير طريقة التفكير عبر مفتاح الارادة والتصميم وهو اسهل المخارج من مشكلة الادمان واقلها ضرر

الاعتراف بالمشكلة اول سلم النجاه

إعادة صياغة المشكلة داخل تركيبة مختلفة من المفاهيم والمعتقدات او بمعنى اخرالتسليم بأن هناك مشكلة صعبة ستدمر الحياة ولابد من حلها وبأسرع ما يمكن
والمدمن يجد صعوبة كبيرة فى الاقتناع بهذه الفكرة والتسليم بها ولكن ذلك يبدو عكس الذى ينبغى ان يفعله ,أن أية محاولة جادة من جانب المدمن كى يكون سويا ومقبولا وان يكون شخص عادى وطبيعى يجب ان تبدأ من داخله اولا
ان المشكلة الرئيسية فى علاج الادمان لا تتمثل فى السيطرة على الذات بقدر ما تتمثل فى قبول الذات بالشكل الذى هى عليه
لا شك ، العديد من الذكريات التي يتمنى المدمن المتعافى ان لا تخطر له ببال او حتى صدفة, حيث يواجه ما يسمى ” الناس والأماكن و الأشياء ” التي تذكره بالادمان وتقوى عنده الرغبة الشديدة فى العودة الى التعاطى والادمان على المخدرات.
وقد أظهرت الأبحاث الحديثة والتى اضيفت حديثا فى برامج علاج الادمان من المواد المخدرة أن التعرض المتكرر للاشخاص والاماكن المرتبطة بالتعاطى تزيد من فرص الانتكاس والعودة مرة اخري وان كانت الارادة قوية فهى الغريزة صعب جهادها على طول الخط ,لذلك من اساسيات التعافى هى تناسى الاماكن وتجنب الاشخاص الذين ارتبط المدمن بها فى الماضى .

عندما تريد التعافى من الادمان لاحظ الاتى

الرغبة الشديدة تساوي الانتكاس وخاصتا في غضون السنة الأولى من التعافى , “التعامل مع الرغبة الشديدة يشكل عقبة كبرى في طريق التعافى.
امحو ذكرياتك القديمة عبر انشاء مجموعة جديدة من العلاقات الانسانية الاجتماعية والتى سوف تساعدك فى تطوير ذاتك ونضوج ارادتك وتقوية عزيمتك
تحتاج الى تعلم اشكال جديدة من السلوك والتعامل مع المشاكل التى سوف تواجهها عندما يعرض احد الاصدقاء بعض المخدرات عليك ولو على سبيل المزاح .
محاولة الانفصال ذهنيا عن الرغبة الملحة ومحاولة النظر إليها كما لو كان المدمن مراقبا خارجيا
رسم خطة بما سيفعله المدمن خلال ساعات الاصابة بالرغبة كيف سيقضى وقته والى اين سيذهب ومع من سيخرج؟
المشاكل والصعاب قد تدفعك الى الاحباط والتفكير فى العودة الى المخدرات ولو على سبيل التجربة مرة اخرى
يجب على المدمن ان يتخيل نفسه وهو ينجح فى التعامل مع تلك الرغبات الملحة للقضاء نفسيا على الادمان

خمسة مراحل لعلاج الترامادول

خمسة مراحل لعلاج الترامادول تجمع العلاج النفسي والجسدي

سنعرض فى مقالنا هذا خمسة مراحل لعلاج الترامادول نفسيا وجسديا ولكن دعونا نتفق فى اول الامر انالترامادول كان ولايزال علاج مهم ضد معضم الامراض المزمنة واشهرها السرطان وامراض العظام اى انه ليس عقار ادمانى ولكن طريقة استخدامنا له هى التى حولته من علاج قوى ومطلوب الى عقار مذموم ومعيب ومجرم
نعم الترامادول عقار طبي ومسكن شديد وحديثا يواجه المريض الحقيقى للترامادول مشكلة كبيرة فى العثور عليه، قد تصل إلى تهديد صحته، خاصة أن جميع البدائل الأخرى لا تؤدى الى نفس النتائج

اعراض شائعة نلاحظ من خلالها ان تعاطى الترامادول تحول لادمان

الشعور بالبهجة الزائدة عن الحد، غياب شعوره الدائم بالاكتئاب، زيادة إفراز العرق، التشوش فى الرؤية، ارتفاع معدل الصوت أثناء الحديث، عدم الرغبة فى النوم على الرغم من شعوره بالإجهاد الزائد، الهلوسة ببعض الكلمات غير المفهومة وفى غير محلها.
مدمن الترامادول يصيبه الإمساك وصعوبة التبرز فور تعاطيه الجرعة، فى حين يصاب بالإسهال فور انسحاب الجرعة من الجسم، كذلك قد يشعر باضطرابات متناقضة فى المعدة تختلف من حالة لأخرى، كالشعور بالنهم الشديد للطعام، أو الشعور بضعف شديد فى الشهية يصاحبها نحافة مرضية.
يعانى من الاكتئاب والرغبة فى العزلة فى حالة فقدان الجرعة التى تعاطاها لمفعولها تدريجيا، إضافة إلى شعوره بالعصبية والانفعال وسهولة الاستثارة بانسحاب الجرعة، وعلى النقيض يشعر بالهدوء والاسترخاء الشديد بمجرد تعاطيها.

علاج الترامادول ينبغى ان يكون نفسيا وجسديا ويمر بعدة مراحل نذكرها بايجاز :


المرحلة الاولي لعلاج الترامادول التفكير واتخاذ القرار

وهى ما قبل التفكير وفيها يكون المدمن لا يفكر ولا يريد أن يفكر فى أخطار الإدمان، ولم ولن يفكر فى العلاج من المخدرات. وفى هذه المرحلة يكون المدمن سلبيا ولا يوجد لديه أى دوافع فى الإقلاع عن الإدمان وعليه فإن العلاج الرئيسى هو دفع المريض للتفكير فى الإقلاع عن المخدرات وزيادة الوعى بخطورة حالته وضرورة التفكير فى الإقلاع.
أو بمعنى آخر أن الغرض الرئيسى هو كسر حالة الجمود والالتهاء بالمخدرات. أما فى مرحلة التفكير فى التغيير فهنا يبدأ يفكر فى التغيير ولكن لم يحدد متى وكيف يبدأ فى ذلك ويكون العلاج الرئيسى هو دفع المريض إلى اتخاذ القرار وتدعيمه فى تنفيذه.
وفى مرحلة اتخاذ القرار يجب أن يكون العلاج هو تدعيم المريض فى الاستمرار فى العلاج وتحمل متاعب الأعراض الانسحابية. وفى المرحلة التالية يجب دعم المريض المستمر حتى لا تنتكس الحالة ويعود للمخدرات مرة أخرى. أ

المرحلة الثانية لعلاج الترامادول هى سحب المخدر من الجسد

وهى مرحلة سحب المخدر من الجسم وهى مرحلة تتراوح من 4 أيام : 15 يوما حسب الجرعة المستخدمة فى السابق ومدة استخدام المخدرات. وبالنسبة لإدمان الترامادول فإن معظم الحالات يمكن علاجها فى المنزل ولكن فى بعض الحالات يقد يستلزم الأمر دخول مستشفى علاج الادمان للسيطرة على الأعراض الانسحابية، ويتم علاج هذه المرحلة بوقفة فجأة مع إعطاء المريض بعض الأدوية التى تخفف من الأعراض الانسحابية مثل العقاقير التى تساعد على النوم (باستخدام مضادات الاكتئاب أو الذهان ويفضل عدم استخدام المهدئات الصغرى حتى لا يحدث إدمان عليها) ويمكن إعطاء بعض من المسكنات التى تعمل دون التأثير على المخ مثل الفولتارين أو الكيتوبروفين.

المرحلة الثالثة لعلاج ادمان الترامادول مرحلة التشجيع وزيادة الدافعية

وهى للاستمرار على العلاج و عدم العودة للمخدرات، وتتم هذه المرحلة بواسطة دكتور علاج ادمان أو الأخصائى النفسى ويكون وقتها بعد الانتهاء مباشرة من مرحلة التطهير من السموم.

المرحلة الرابعة للتخلص من الترامادول “مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى

لتغيير المعتقدات والأفكار الخاطئة المتعلقة باستخدام المخدرات والنظرة تجاه النفس والمجتمع. وكذلك يتم علاج الاضطرابات النفسية، التى قد تكون سببا فى الإدمان مثل الاكتئاب والقلق.

المرحلة الخامسة هى العلاج النفسي لمدمن الترامادول

كما أن العلاج النفسى قد يتم من خلال جلسات العلاج الفردى أو الجماعى وبمعاونة المجموعات المعاونة، التى تتكون من مجموعة من الأشخاص سابقى الإدمان ولكنهم أقلعوا عنها الآن وفيها يتم تبادل الخبرات وتقديم الدعم للأشخاص الآخرين وحديثى الإقلاع عن المخدرات.

اضرار الترامادول


نصائح تقيك تعاطى المخدرات

علاج المخدرات يتطلب برنامجا وخطة لعدم الانتكاس مرة اخرى

الرغبة الى الرجوع لادمان المواد المخدرات حالة شائعة بين المدمنين المتاعفين وعليه فيجب على المدمن المتعافى الا يقع فى نار الادمان مرة مرة والا لم يستطيع الخروج منها ابدا واليك بعض النصائح التى تعينيك على نفسك وعلى التخلص نهائيا من المخدرات :

اولا: الابتعاد نهائيا عن كل الاماكن والاصدقاء بل والمواقف التى تذكر بالادمان وتعاطى المخدرات وذلك لان النفس البشرية ضعيفة للغاية
ثانيا:هناك العديد من المدمنين المتعافين الذين كونوا شبكات ومجموعات لعقد لقاءات مستمرة فيما بينهم ولمواجهة الانتكاس احرص بكل الوسائل على ان تكون واحد منهم , وبينهم ستجد الصديق المخلص الذى سيحرص عليك اكثر من نفسه وسيمنعك من التفكير فى الماضى
ثالثا : جاهد نفسك قدر المستطاع واصرف تفكيرك نهائيا اذا ما هاجمتك الرغبات الملحة لتعاطى المخدرات وليس هناك من سلاح اشد على تلك الافكار من الارادة والعزيمة وتقوية الجانب الروحى بالصلاة  لانك للشيطان نصيب من تلك الوساوس
رابعا: اقتل وقت فراغك بكل السبل حتى وان كان لعبا مع اطفالك او حتى ممارسة رياضة المشى فهو سيساعدك كثيرا فى قتل الرغبة العابرة
خامسا : ممارسة الرياضة او دعم الجانب الروحى بحضور جلسات العلم لها اثر فعال فى صرف المخ عن التفكير او تخليق اى رغبة ملحة للتعاطى
سادسا : تخيل اذا ما ضعفت ما يمكن ان تصبح فيه بعد سنوات من التعافى ومدى الاكتئاب الذى ستصبح فيه
سابعا: تخيل ان الرغبة فى العودة للمخدرات عدو لابد من معرفة عدوك تماما متى يهاجمك وفى اى مناسبة ومع اى صديق بالضبط ..
ثامنا : مستشفيات علاج الادمان من المخدرات بها قسم للطب النفسي لا تردد ولو دقيقة عن الاستعانة بأحد اطباء الطب النفسي لمراجعته فى الحالات التى تمر بها وتتولد لديك الرغبة فى الادمان مرة اخري

تدخين الحشيش

 تدخين الحشيش مع التبغ يرفع نسبة الإصابة بسرطان الرئة 20 مرة أكثر من السجائر منفردة، مشيرا إلى أن التبغ يحتوى على مواد مسرطنة وتتحد هذه المواد لإحداث زيادة فى سرطان الجهاز التنفسى.

الحشيش يضعف القدرة الجنسية

إن تكرار تعاطى الحشيش مع التبغ يؤدى إلى التهابات فى المعدة والأمعاء وتتدهور وظائف الكبد بالتدريج، كما يؤدى إلى التهابات دائمة فى ملتحمة العين عند 72% من المتعاطين وهى صعبة الشفاء
كما أن الحشيش يضعف القدرة الجنسية على عكس ما يظنه متعاطوه لأنه يخفض إنتاج ( هرمون التستوسيترون ) المسئول عن علامات الذكورة مما يؤدى إلى نقص القدرة الجنسية وقلة إنتاج الحيوانات المنوية.
الحشيش

الحشيش يسبب الإدمان

إن الحشيش يسبب الإدمان أكثر من تأثيره الجسدى نظرا لتخزينه فى دهون الجسم مما يقلل ظهور أعراض الانسحاب عند التوقف مما يوهم البعض أنه مادة لا تسبب الإدمان.
كما أن الحشيش يؤخر الوقت التفاعلى مما قد يؤدى إلى حوادث كثيرة وذلك ما نلمسه من تعاطى كثير من السائقين على الطرق السريعة الحشيش حيث يتوهمون بأنه يساعد على الارتخاء خلال رحلة السير التى تنتهى فى كثير من الأحيان بكارثة.

كما ان هناك العديد من برامج علاج ادمان الحشيش المتوفرة فى مراكز علاج الادمان ويمكن الاستعانة بها لضمان الاستمرارية وعد الانتكاس حيث تقل الرغبة ويضغط جلساء السوء فى المناسبات لتدخين الحشيش ولو لمرة واحدة